sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / الامر الواقع / رصد الفقر والبطالة في لبنان خرائط تحدد و تكشف أحوال المعيشة والجهل يزداد

رصد الفقر والبطالة في لبنان خرائط تحدد و تكشف أحوال المعيشة والجهل يزداد
25 April 2013 05:25 pm


إعداد خرائط الفقر في العالم العربي وتطويرها سعيا للحدّ من الفقر علّق وزير الشؤون الاجتماعية ممثلا بمستشاره لشؤون السياسات الاجتماعية الدكتور بشير عصمت قائلا: "لا توجد في لبنان خطوط فقر محتسبة وفق المعايير الدولية، مستندة الى مسح او تحقيقات ميدانية وقاعدتها الاساسية المسح السكاني الشامل. وتراوح قياسات الفقر في لبنان بين قياس مستويات المعيشة وتصنيف الاسر والسكان استنادا الى "دليل احوال المعيشة" ومؤشرات اجتماعية - اقتصادية لقياس مستوى اشباع الحاجات الاساسية للاسر والافراد، وبين قياس يعتمد على تقدير الدخل وكلفة الوجبة الغذائية الاقل ثمنا في احتساب خط الفقر ونسبة الفقراء، وبين قياس احتساب الاصول والنفقات من دون المداخيل وفق آلية صارمة وهي التي نعتمدها حاليا في برنامج دعم الاسر الاكثر فقرا للبرنامج اللبناني المدعوم من البنك الدولي وحكومتي كندا وايطاليا".

نسبة الجهل تزداد

وتساءل عصمت : عن "مدى الاهتمام الذي توليه كل دولة لفقرائها، وهل تتبع سياسات موالية للفقراء ليتمتعوا بكامل مواطنتهم او يتم التعامل معهم على انهم جماعة ضعيفة لا حول لها، وهمها توفير سبل البقاء، لا النفاذ الى القرار والمشاركة الحيوية الفاعلة فيه. وعلى الفقراء ان يرتقوا من الطعام الى المشاركة السياسية الحرة غير المشروطة، ومن اولى السبل مسؤولية الدولة الوصول الى تملك الاصول ووقف دورة الفقر المتوارث". وتابع: "يفرض الواقع الاقتصادي والاجتماعي الصعب للسكان الفقراء دورة الفقر المتوارث، فيندفع الاولاد الى سوق العمل باكرا وتزداد تاليا نسبة الجهل والتخلف، وتستكمل دورة توارث الفقر المقرون بغياب تملك اصول. ان عدم المساواة ليس من قبيل الاحجية، فالخرائط المحسن اعدادها تظهره بوضوح ويتركز في المدن والارياف. ان ما توضحه خرائط الفقر هو ما يجب استثماره، لا للمعرفة الاكاديمية فحسب، بل بفرض تبني سياسات موالية للفقراء ومهتمة بالاطراف الريفية والمدنية. ليتم الانتقال من الاحسان الى التنمية في سياسات الدول.
سوزان برباري

 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • وزيرة الخارجية في حكومة الظل البريطانية: شعبية الأسد أكبر مما يشاع
  • الفاتيكان: على السعودية ألا تعتبر المسيحيين مواطنين من الدرجة الثانية
  • سيمونيان للصحافة الغربية: بريطانيا خدعت العالم، لكن في قناتكم لا نجد هذا الخبر! أنتم لا تتحدثون عن ذلك أما نحن فنتحدث،
  • لافروف يتحدث عن مسرحية الكيميائي في دوما..المخرج جهاز استخبارات أجنبي
  • مجلة "ذا ​نيويوركر​" الأميركية: واشنطن اختارت بن سلمان عميلا توكل إليه مهمة تغيير المنطقة"
  • التحكيم الدولي بين اسرائيل و لبنان طرحٌ مميت
  • "العزم الصلب" يقتل 841 مدنيا في سوريا والعراق
  • مجتهد:بن سلمان ألّف أن الأمراء اعتُقلوا لإعتراضهم على الإعفاء من الفواتير
  • وثائقي "عملاء" يروي سقوط الشبكات الإسرائيلية بعد حرب تموز 2006
  • صحيفة: الرياض تنوي مصادرة مبلغ خيالي من أرصدة المحتجزين
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • أسامة سعد يستقبل أشرف دبور ويتلقى اتصالاً من عزام الأحمد
  • احياء ذكرى ثالث القيادي في التنظيم الشعبي الناصري الفقيد محمد العسيلي في حسينية صيدا
  • الامتحانات الرسمية بصيدا تجري بأجواء هادئة وإجراءات امنية مشددة
  • سوريا تعترف باستقلال أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية وتقيم معهما علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء
  • الأمم المتحدة تطالب السعودية بالكشف عن مصير معتقلين بينهم أمير!
  • انفجارات في غزة جراء قصف الطيران الإسرائيلي للقطاع
  • السعودية تكذّب رواية الرئيس الفرنسي بشأن احتجازها الحريري
  • لبنانيون يرفعون دعوى قضائية لوقف عرض مسلسل "الهيبة"
  • «انتحاريان» في صيدا والضنية
  • البزري التقى وفد لجنة القدس