sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / الامر الواقع / رصد الفقر والبطالة في لبنان خرائط تحدد و تكشف أحوال المعيشة والجهل يزداد

رصد الفقر والبطالة في لبنان خرائط تحدد و تكشف أحوال المعيشة والجهل يزداد
25 April 2013 05:25 pm


إعداد خرائط الفقر في العالم العربي وتطويرها سعيا للحدّ من الفقر علّق وزير الشؤون الاجتماعية ممثلا بمستشاره لشؤون السياسات الاجتماعية الدكتور بشير عصمت قائلا: "لا توجد في لبنان خطوط فقر محتسبة وفق المعايير الدولية، مستندة الى مسح او تحقيقات ميدانية وقاعدتها الاساسية المسح السكاني الشامل. وتراوح قياسات الفقر في لبنان بين قياس مستويات المعيشة وتصنيف الاسر والسكان استنادا الى "دليل احوال المعيشة" ومؤشرات اجتماعية - اقتصادية لقياس مستوى اشباع الحاجات الاساسية للاسر والافراد، وبين قياس يعتمد على تقدير الدخل وكلفة الوجبة الغذائية الاقل ثمنا في احتساب خط الفقر ونسبة الفقراء، وبين قياس احتساب الاصول والنفقات من دون المداخيل وفق آلية صارمة وهي التي نعتمدها حاليا في برنامج دعم الاسر الاكثر فقرا للبرنامج اللبناني المدعوم من البنك الدولي وحكومتي كندا وايطاليا".

نسبة الجهل تزداد

وتساءل عصمت : عن "مدى الاهتمام الذي توليه كل دولة لفقرائها، وهل تتبع سياسات موالية للفقراء ليتمتعوا بكامل مواطنتهم او يتم التعامل معهم على انهم جماعة ضعيفة لا حول لها، وهمها توفير سبل البقاء، لا النفاذ الى القرار والمشاركة الحيوية الفاعلة فيه. وعلى الفقراء ان يرتقوا من الطعام الى المشاركة السياسية الحرة غير المشروطة، ومن اولى السبل مسؤولية الدولة الوصول الى تملك الاصول ووقف دورة الفقر المتوارث". وتابع: "يفرض الواقع الاقتصادي والاجتماعي الصعب للسكان الفقراء دورة الفقر المتوارث، فيندفع الاولاد الى سوق العمل باكرا وتزداد تاليا نسبة الجهل والتخلف، وتستكمل دورة توارث الفقر المقرون بغياب تملك اصول. ان عدم المساواة ليس من قبيل الاحجية، فالخرائط المحسن اعدادها تظهره بوضوح ويتركز في المدن والارياف. ان ما توضحه خرائط الفقر هو ما يجب استثماره، لا للمعرفة الاكاديمية فحسب، بل بفرض تبني سياسات موالية للفقراء ومهتمة بالاطراف الريفية والمدنية. ليتم الانتقال من الاحسان الى التنمية في سياسات الدول.
سوزان برباري

 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • 17 سائحا فرنسيا يزورون دمشق رغم معارضة حكومتهم
  • دي مستورا : حان الوقت للإصغاء إلى روسيا بشأن سوريا !؟
  • الصليب الأحمر: التحالف يمنع دخول مساعدات إنسانية إلى اليمن
  • قارورة الغاز صالحة لمدة الـ 25 سنة في حال تمّ صيانتها، اضمن سلامتك بـ 1000 ل.ل.
  • لا يمكن كبح اليمن
  • طائرة أميركية تلقي منشورات «فرامة اللحم» في الرقة
  • عندما تتفنن واشنطن في ليّ أذرع الحلفاء !
  • هانوي ترد على واشنطن: أجواؤنا مشرعة لسلاح الجو الروسي
  • مصادر للاخبار: العلاقة لم تنقطع يوماً بين المطلوب فضل شاكر وشركة "روتانا
  • الناتو: إسقاط الحلف لنظام العقيد معمر القذافي كان خطأ فادحا
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • روسيا ستشهد أضخم عرض عسكري في تاريخها
  • تقرير السعادة العالمي.. سويسرا الأولى عالميا وسوريا الأخيرة عربيا
  • مُخيّم عين الحلوة «سوبر ماركت» تضمّ كافة فصائل التكفير فهل تغيّر المصالحة بين عباس ودحلان موازين القوى؟
  • حركة الشعب التونسية في زيارة لأسامة سعد: لمواجهة مخطط التفتيت الاستعماري
  • هل يكون أمن مخيم عين الحلوة برعاية دحلان؟
  • اللينو الى قيادة الكفاح المسلّح ورأب الصدع الفتحاوي،«عين الحلوة»
  • وفد المركز الثقافي اللبناني العربي يشدد مع سعد على أهمية مواجهة الفتنة المذهبية
  • السعودي : المستشفى التركي سيفتتح هذا العام بإدارة وزارة الصحة
  • تقنية "كوانتوم" تجلب لشاشات التلفزة مليون لون
  • ظهور شبح وراء هذه الفتاة.. هل هذه حقيقة؟