sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / الامر الواقع / رصد الفقر والبطالة في لبنان خرائط تحدد و تكشف أحوال المعيشة والجهل يزداد

رصد الفقر والبطالة في لبنان خرائط تحدد و تكشف أحوال المعيشة والجهل يزداد
25 April 2013 05:25 pm


إعداد خرائط الفقر في العالم العربي وتطويرها سعيا للحدّ من الفقر علّق وزير الشؤون الاجتماعية ممثلا بمستشاره لشؤون السياسات الاجتماعية الدكتور بشير عصمت قائلا: "لا توجد في لبنان خطوط فقر محتسبة وفق المعايير الدولية، مستندة الى مسح او تحقيقات ميدانية وقاعدتها الاساسية المسح السكاني الشامل. وتراوح قياسات الفقر في لبنان بين قياس مستويات المعيشة وتصنيف الاسر والسكان استنادا الى "دليل احوال المعيشة" ومؤشرات اجتماعية - اقتصادية لقياس مستوى اشباع الحاجات الاساسية للاسر والافراد، وبين قياس يعتمد على تقدير الدخل وكلفة الوجبة الغذائية الاقل ثمنا في احتساب خط الفقر ونسبة الفقراء، وبين قياس احتساب الاصول والنفقات من دون المداخيل وفق آلية صارمة وهي التي نعتمدها حاليا في برنامج دعم الاسر الاكثر فقرا للبرنامج اللبناني المدعوم من البنك الدولي وحكومتي كندا وايطاليا".

نسبة الجهل تزداد

وتساءل عصمت : عن "مدى الاهتمام الذي توليه كل دولة لفقرائها، وهل تتبع سياسات موالية للفقراء ليتمتعوا بكامل مواطنتهم او يتم التعامل معهم على انهم جماعة ضعيفة لا حول لها، وهمها توفير سبل البقاء، لا النفاذ الى القرار والمشاركة الحيوية الفاعلة فيه. وعلى الفقراء ان يرتقوا من الطعام الى المشاركة السياسية الحرة غير المشروطة، ومن اولى السبل مسؤولية الدولة الوصول الى تملك الاصول ووقف دورة الفقر المتوارث". وتابع: "يفرض الواقع الاقتصادي والاجتماعي الصعب للسكان الفقراء دورة الفقر المتوارث، فيندفع الاولاد الى سوق العمل باكرا وتزداد تاليا نسبة الجهل والتخلف، وتستكمل دورة توارث الفقر المقرون بغياب تملك اصول. ان عدم المساواة ليس من قبيل الاحجية، فالخرائط المحسن اعدادها تظهره بوضوح ويتركز في المدن والارياف. ان ما توضحه خرائط الفقر هو ما يجب استثماره، لا للمعرفة الاكاديمية فحسب، بل بفرض تبني سياسات موالية للفقراء ومهتمة بالاطراف الريفية والمدنية. ليتم الانتقال من الاحسان الى التنمية في سياسات الدول.
سوزان برباري

 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • 6 سنوات من الحرب السورية وأزمة النازحين بلا حلّ
  • التايمز: أطفال الشرق الأوسط ضحايا الصدمات النفسية
  • رسائل ناريّة من «المتشددّين» للقيادتين الفلسطينية واللبنانية
  • قدرات حزب الله القتالية وصلت الى القمة
  • ارتفاع غريب في معدلات القتل في الولايات المتحدة!
  • الأسد: سأبقى على رأس السلطة في سوريا حتى العام 2021 على الأقل
  • الفساد وانعكاساته على الحياة الإقتصاديّة والإجتماعيّة
  • استطلاع صيني: واشنطن هي التهديد الأكبر
  • موسكو: واشنطن مستعدة لعقد صفقة مع الشيطان من أجل إسقاط الأسد
  • استغلال الغرب دموع الأطفال من أجل مخططاته الشريرة
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • الشرطة الإسرائيلية تطلق النار على شابة بباب العامود في القدس بذريعة محاولتها طعن أحد أفراد الأمن
  • السعودي: بلدية صيدا ستسعى لتأمين حل لأصحاب فانات موقف النجمة ولسنا بحاجة لمزايدات من هنا أوهناك
  • دعوة للاحتفال بذكرى يوم الأرض في ساحة الشهداء صيدا
  • علماء: الثوم يقي من أمراض القلب
  • اللقاء الروحي الصيداوي يطالب بضرورة الإسراع لإنجاز قانون للانتخابات
  • اعتصام لاصحاب الفانات في ساحة النجمة وسط صيدا
  • توقيع 16 اتفاقية روسية-إيرانية
  • اشكال مسلح في صيدا القديمة والجيش يداهم بحثا عن مطلقي النار
  • السابقون الخمسة والخطأ القاتل
  • هل ترغب بالهجرة الى كندا.. إقرأ هذا الخبر!