sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / الامر الواقع / لاجئون سوريون : نعيش فقر مدقع ولم نشعر برمضان هذا العام

لاجئون سوريون : نعيش فقر مدقع ولم نشعر برمضان هذا العام
11 July 2013 11:33 pm


على ضوء الشموع يفترشون الأرض لتناول وجبة الإفطار المتواضعة المكونة من الشوربة والسلطة ويخنة البرغل وفتة اللبن، لا وجود لأطباق فاخرة من الدجاج أو السمك أو اللحوم أو الحلويات على مائدة إفطار هذه العائلة السورية اللاجئة.


هذا هو الحال في جميع مراكز إيواء اللاجئين السوريين أو أماكن تواجدهم في لبنان، إذ بالكاد يتمكن والد هذه العائلة المؤلفة من ثمانية أطفال وزوجة من توفير ما يكفي لشراء الخبز والخضار والأرز واللبن والبرغل والتمر.

هذه العائلة هي الأكبر في مجمع مؤقت لإيواء اللاجئين السوريين في منطقة الأوزاعي بمدينة صيدا جنوبي لبنان، يضم ما يزيد عن 750 شخصا.

الوالد وليد سلوم من حماه لجأ إلى لبنان برفقة عائلته قبل 6 أشهر ووجد غرفة صغيرة له ولأفراد أسرته في هذا المجمع بعد أن حرم أطفاله من الدراسة و تشتت عائلته بين لبنان وتركيا وسوريا.

وقال سلوم : "أهلي بتركيا والقسم الآخر داخل سوريا ونحن نعيش في حالة فقر مدقع في لبنان ولا نشعر أن رمضان هو نفسه الذي اعتدناه كل عام".

وأضاف: "لا نشعر بحلول رمضان لأن كل شيء تغير منذ أن نزحنا إلى لبنان وافترقت العائلة، والدي كان لا يجلس على طاولة الفطور من دون وجود أولادي والآن كل واحد منا مشتت في بلد مختلف، كيف لنا أن نشعر برمضان" .

وكان يعمل سلوم في تربية المواشي وزراعة التبغ في سوريا ويعيش في منزل مؤلف من 8 غرف، بينما ينام الآن مع زوجته وأطفاله الثمانية في غرفة واحدة لا تزيد مساحتها عن عشرة أمتار مربعة.

ورغم أن مياه الشرب متوفرة، إلا أن التيار الكهربائي ينقطع لأكثر من 12 ساعة يوميا.

يتوق وليد الآن أكثر من أي وقت مضى للعودة إلى دياره واستعادة مهنته ولم شمل عائلته، وهو يدرك جيدا أن الأمر غير ممكن في الوقت الراهن لكنه يتمنى أن يمضي رمضان المقبل في سوريا محاطا بكامل أفراد أسرته.
وكالات
 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: السنوات الـ 5 الأخيرة هي الأكثر حرارة في التاريخ
  • الإعلام الأمريكي يحذر من "وفاق شرقي"
  • بعد إعفائه من منصبه بسبب قضية خاشقجي.. سعود القحطاني يغير تعريفه على تويتر
  • لشو نتعلّم»؟ أرقام مُرعبة... خريّجون بلا عمل... الى متى؟
  • وزيرة الخارجية في حكومة الظل البريطانية: شعبية الأسد أكبر مما يشاع
  • الفاتيكان: على السعودية ألا تعتبر المسيحيين مواطنين من الدرجة الثانية
  • سيمونيان للصحافة الغربية: بريطانيا خدعت العالم، لكن في قناتكم لا نجد هذا الخبر! أنتم لا تتحدثون عن ذلك أما نحن فنتحدث،
  • لافروف يتحدث عن مسرحية الكيميائي في دوما..المخرج جهاز استخبارات أجنبي
  • مجلة "ذا ​نيويوركر​" الأميركية: واشنطن اختارت بن سلمان عميلا توكل إليه مهمة تغيير المنطقة"
  • التحكيم الدولي بين اسرائيل و لبنان طرحٌ مميت
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • لماذا لا نستطيع تذكر أحلامنا بعد الاستيقاظ؟
  • تحذيرات من 19 دواء فيها "سم قاتل"
  • ذكرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO)، أن السنوات الـ 5 من 2015 حتى 2019، هي الأكثر حرارة في التاريخ. وأشارت المنظمة، في تقرير جديد، إلى ازدياد
  • المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: السنوات الـ 5 الأخيرة هي الأكثر حرارة في التاريخ
  • ماكرون: يجب الحذر بشأن توجيه الاتهامات حول الهجمات على منشآت "أرامكو" السعودية
  • سلامة: الدولار متوفر وموجودات مصرف لبنان بالدولار تفوق الـ38 مليار
  • وسائل إعلام صينية: "إس-500" الروسية هي أكثر منظومة دفاعية فعالية في العالم
  • يوم وطني للتفاح اللبناني: الهدف تصريف ما يزيد عن مئة الف طن
  • عون: نجدد دعوتنا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته للحد من مأساة النزوح واللجوء
  • ​وزارة الخارجية والمغتربين​: سفارتنا في اليونان تتابع قضية صالح لتقديم المساعدة له