sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / بيئة طب وعلوم / هام جداً "بالفيديو" إكتشاف علاج نهائي للسرطان في 5 أشهر فقط !

هام جداً "بالفيديو" إكتشاف علاج نهائي للسرطان في 5 أشهر فقط !
15 January 2016 03:10 pm


أفاد مواطن فلسطيني كان يعاني من سرطان المثانةوالبروستات ومناطق أخرى بجسده ولم يصدق إلى هذه اللحظه أن الله شفاه من

مرضه عن طريق نبات لا يوجد فقط إلا في بلاد الشام فالمريض قضى نحو 6 سنوات وهو في حالة صحية سيئة جداً ومازال

يعيش حالة من الصدمة وأنه غير مصدق أن الله قد شفاه بعد تناول هذا النبات من مرض السرطان.


هذا وقد بدأ تاريخ المرض مع هذا المواطن في عام 2006 بظهور الدم في البول وحرقة شديدة الألم حتى وصل الأمر معه إلى

إنحصار في البول.

هذا وقد طلبت منه إبنه شقيقه والتي تعمل ممرضة بإجراءه فحوصات ليتبين منها أنه مصاب بمرض السرطان بالمثانه والبروستات


ومع مرور السنوات إستفحل المرض في جسده ليصيب الكبد والرئة لديه رغم تلقيه العلاج اللازم وعمليات الإستئصال والجلسات

الكيماوية 6 سنوات عاش فيها ألم شديد وخوف من المرض ويأس من الشفاء والنبات الذي أستخدمه للعلاج في المرض

يسمى"العُليق" والتي كانت سبباً في شفاءه حسب قوله عندما قدمها إلى إحدى الأغنام المريضة وتم شفائها وقد جائته فكرة تناولها

وقد تناولها لمدة خمسة أشهر بعد غلي 350 جرام من النبته مع 7لترات من الماء على نار هادئة لمدة ساعتين ويتناول منها لترين

يومياً وبعد أخر فحص عند الطبيب المعالج تبين أن جسده لا يوجد به أي كتل سرطانية من التي كان يعاني منها طوال هذه السنوات.
 


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • هل سيؤثر أطول خسوف للقمر على صحة البشر؟
  • بعد توقعه الزلزال الكبير .. الشيخ جواد ابراهيم يعتذر بعد انقضاء فجر 28 تموز بسلام...
  • تناولت فاكهة ملوثة.. 100 دودة في دماغ طفلة!
  • اكتشاف خطر حقيقي لمعجون الأسنان
  • إدلب بانتظار هجوم الجيش السوري.. وأنقرة تستعد
  • روسيا لا تعتزم التخلي عن الدولار ولكنها تسعى للحد من المخاطر
  • الحريري رعت افتتاح مهرجان صيدا الثاني للمأكولات في مركز الأولي للمعارض والترفيه La Salle
  • المؤمن البريء" يكسر الجرّة بين ترامب وأردوغان
  • اختراق علمي .. كائنات مجمدة منذ 42 ألف عام تعود إلى الحياة
  • اسامة سعد خلال مشاركته في اعتصام احتجاجي لمواجهة أزمة الكهرباء، يقول: التحركات الشعبية ستتواصل وتكبر من أجل تحصيل حقوق الناس