sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / بدون تعليق / وزير سعودي يتوعد بردع طهران ومن سار على نهجها

وزير سعودي يتوعد بردع طهران ومن سار على نهجها
04 May 2017 01:03 pm


وصف ثامر السبهان، وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي، النظام الايراني بـ"المارق" متهماً إياه بأنه يمارس "فنون الإرهاب في المنطقة" وتوعد بردعه وردع كل من سار على نهجه.

تعليق السبهان جاء في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي على تويتر، قال فيها إن النظام الإيراني سيجد الردع لكافة أعماله ومخططاته هو ومن سار على نهجه.


وكان السبهان قد علّق قبل يومين على اللقاء التلفزيوني الأخير، الذي أجراه ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مقارناً بين "قيادة تقود أمة لمستقبل مشرق وقيادات ودول تقود شعوبها للدمار والهلاك" على حد تعبيره.

وأكد وزير الدولة لشؤون الخليج العربي، أن النظام الإيراني سيجد الردع بسبب أعماله ومخططاته وممارسته الإرهابية في المنطقة، وذكر في تغريدته عبر حسابه في تويتر اليوم: "النظام الإيراني مارق ويمارس فنون الإرهاب في منطقتنا وسيجد الردع لكافة أعماله ومخططاته هو ومن سار على نهجة، حماية أمتنا ومقدراتها واجب علينا".


وتأتي تصريحات السبهان بعد يومين من تصريحات لولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان، استبعد فيها إمكانية الحوار والتعاون المباشر مع إيران، وقال "نعرف أننا هدف رئيسي للنظام الإيراني ولكن لن ننتظر حتى تصبح المعركة في السعودية، بل سوف نعمل أن تكون المعركة لديهم".

ويشار إلى أن السبهان معروف بتصريحاته النارية، وهو كاد يتسبب بأزمة علاقات بين بغداد والرياض حين كان يشغل منصب السفير السعودي لدى العراق، بسبب تصريحات مثيرة للجدل أطلقها هناك. وقال في أغسطس/آب الماضي، ردا على طلب بغداد الرسمي بتغييره، إن "السعوديين كلهم ثامر السبهان".واعتبر"إن العراق رئة العرب، ولو تم استبدالي، فإن السعوديين كلهم ثامر السبهان، ونحن نخدم بلادنا"، مضيفا "لن نتخلى عن العراق، وإن العراق ستبقى عربية"، في إشارة إلى الوجود الإيراني بالعراق.

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض في 3 يناير/ كانون ثان 2016، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الأخيرة، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة، في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد، شمالي إيران، وإضرام النار فيهما، احتجاجاً على إعدام رجل الدين السعودي الشيعي نمر باقر النمر، مع 46 مداناً بالانتماء لـ"تنظيمات إرهابية".

كما يخيم التوتر على العلاقات بين السعودية وإيران، بسبب عدد من الملفات، أبرزها الملف النووي الإيراني الذي ترى الرياض أنه يهدد أمن المنطقة، والملفين اليمني والسوري؛ حيث تتهم السعودية طهران بدعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد وتحالف مسلحي الحوثي والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في اليمن.

المصدر: صحيفة الرياض ووكالات  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • استهتار استعراضي بالعدالة
  • السعودية تكذّب رواية الرئيس الفرنسي بشأن احتجازها الحريري
  • وزيرة دنماركية للمسلمين: صيامكم خطر علينا
  • اعتصام يهودي في واشنطن احتجاجا على مجزرة غزة
  • جنرالا عمد إلى مقاطعة الرئيس الأمريكي سائلا إياه: من تريدنا أن نقتل؟
  • البنتاغون يبحث عن أدلة لتجنب أي تصعيد قد يخرج عن السيطرة في سوريا
  • هل يدرك ترامب أو أي من حلفائه أي لعبة خطرة يلعبون مع روسيا؟
  • واشنطن تدعي حصلوها على عينات دم وبول لضحايا "هجوم دوما" تؤكد إصابتهم بالكيميائي
  • بالأرقام.. المساعدات الأمريكية لـ20 دولة عربية
  • واشنطن تتوعد: سنسجل أسماء من يعارضوننا بشأن القدس
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • لماذا لا نستطيع تذكر أحلامنا بعد الاستيقاظ؟
  • تحذيرات من 19 دواء فيها "سم قاتل"
  • ذكرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO)، أن السنوات الـ 5 من 2015 حتى 2019، هي الأكثر حرارة في التاريخ. وأشارت المنظمة، في تقرير جديد، إلى ازدياد
  • المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: السنوات الـ 5 الأخيرة هي الأكثر حرارة في التاريخ
  • ماكرون: يجب الحذر بشأن توجيه الاتهامات حول الهجمات على منشآت "أرامكو" السعودية
  • سلامة: الدولار متوفر وموجودات مصرف لبنان بالدولار تفوق الـ38 مليار
  • وسائل إعلام صينية: "إس-500" الروسية هي أكثر منظومة دفاعية فعالية في العالم
  • يوم وطني للتفاح اللبناني: الهدف تصريف ما يزيد عن مئة الف طن
  • عون: نجدد دعوتنا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته للحد من مأساة النزوح واللجوء
  • ​وزارة الخارجية والمغتربين​: سفارتنا في اليونان تتابع قضية صالح لتقديم المساعدة له