sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / جنوب لبنان / جريصاتي اتصل بمدعي عام النبطية مستوضحا عن موضوع خديجة أسعد

جريصاتي اتصل بمدعي عام النبطية مستوضحا عن موضوع خديجة أسعد
05 May 2017 04:32 pm


وزير العدل سليم جريصاتي اتصل بمدعي عام النبطية مستوضحا عن الموضوع وتبين ان كريمة خديجة اسعد وتدعى ثريا المتوارية عن الانظار هي التي تتحمل المسؤولية عن المخالفة الا ان البناء كان باسم والدتها ما دفع القوى الامنية لتوقيف الوالدة ".
وعلم مراسل النشرة ان "اتصالات جرت مع ثريا لتسليم نفسها لقوى الامن للافراج عن والدتها لكنها رفضت".
ويعمل وزير العدل وسياسيو المنطقة بكثافة، بعد ان اثارت النشرة الموضوع، بهدف اخلاء سبيل أسعد على ان تبقى ابنتها ملاحقة ليتم استجوابها واقفال الموضوع.  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • بلدات النبطية تغرق بالنفايات والاتحاد عاجز يعتمد سياسة ادارة الظهر
  • سقوط طائرة تجسس إسرائيلية بلا طيار جنوب لبنان
  • إجتماع طارئ لعلماء حاصبيا ومرجعيون تضامنا مع فلسطين والقدس
  • مستخدمو مياه لبنان الجنوبي: نرفض سياسة التسويف المتمادية وغير المبررة
  • موسم قطاف الزيتون حلّ باكراً بالجنوب: المحصول أفضل من العام الماضي
  • بلدتا يحمر وزوطر مطهرتان من القنابل العنقودية الاسرائيلية
  • إخماد حريق داخل محل لبيع وتصليح الدراجات النارية في عين بعال بصور
  • القوة الأمنية بالبداوي طالبت اهالي المخيم بعدم تأجير أي شخص دون موافقتها
  • الآلاف من قناديل البحر تغزو شاطئ صور بسبب ارتفاع درجات الحرارة
  • خطة أمنية إستباقية في النبطية تواكب عيد الفطر
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • أسامة سعد خلال اتصال مع وزير البيئة : الروائح الكريهة والأضرار الناتجة عن معمل النفايات لا تزال مستمرة على الرغم من انقضاء المهل التي حددتها الوزارة ل
  • اختفاء خاشقجي وابتسامة القذافي الساخرة
  • دمشق تحدد هدف الجيش السوري ما بعد إدلب
  • أمير سعودي أعلن عن مفاجآت فهل تكشفت أم في طريقها إلى الظهور؟
  • ارتفاع كلفة التأمين على ديون السعودية إثر أزمة خاشقجي
  • واشنطن بوست": إذا كانت الاستخبارات الأمريكية تعلم بما يحاك لخاشقجي فلماذا لم تحذره؟
  • بذور الكتان تحمي من مرض مميت
  • أوراق اليانصيب لم تجد في حل مشكلة ديونه لذلك قرر ‏حرق نفسه!
  • الفساد من فوق والفساد من تحت
  • لغتنا الثانية تحرضنا على الكذب