sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / صدى الأخبار / ما الثمن الذي ستدفعه قطر هذه المرة؟

ما الثمن الذي ستدفعه قطر هذه المرة؟
05 June 2017 09:17 pm


ما الثمن الذي ستدفعه قطر هذه المرة؟
يصل أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني إلى الكويت اليوم في زيارة وصفت بالأخوية تستمر لعدة ساعات، إلا أنه من المرجح أن يكون هدفها الرئيس التمهيد لوساطة كويتية بين قطر وشقيقاتها.

الكويت كانت قد تدخلت في أزمة أولى بين قطر والدول الرئيسة الأخرى في مجلس التعاون الخليجي لتسوية أزمة وصلت إلى حد سحب تلك الدول لسفرائها من الدوحة.

وقد نجحت تلك الوساطة عام 2014 في رأب الصدع في وقت قصير نسبيا وتمكنت من لملمة أزمة كادت أن تستفحل بين قطر وجاراتها، إلا أن الأزمة الراهنة التي تفجرت إثر نشر تصريحات على لسان أمير قطر، نفتها الدوحة لاحقا مؤكدة أن وكالة أنبائها الرسمية تعرضت لقرصنة ودست التصريح فيها، تبدو مختلفة عن سابقتها.

تلا ذلك اشتعال حرب إعلامية بين مؤسسات الطرفين زادت الطين بلة، وتفنن مشعلوها في كشف عورات الخصم وكيل مختلف الاتهامات إليه، وأظهر كل ذلك أن الأزمة الراهنة أكثر تعقيدا وأشد مما سلف.

وعلى الرغم من كل ذلك، إلا أن زيارة أمير قطر إلى الكويت تبدو أنها محاولة لترطيب الأجواء وتسوية الخلافات عبر وسيط اكتسب خبرة من أزمة عام 2014.


وكالة الأنباء الكويتية الرسمية وصفت زيارة الأمير تميم بن حمد إلى الكويت بأنها زيارة أخوية بهدف تهنئة أمير البلاد بحلول شهر رمضان المبارك، فيما عدتها صحيفة "الراية" القطرية زيارة تقليدية في إطار "الزيارات الأخوية في رمضان من كل عام"، مضيفة أيضا أن الزيارة تأتي "تأكيداً وتعزيزاً للعلاقات الأخوية الراسخة التي تربط بين البلدين تحت مظلة البيت الخليجي".

أما صحيفة "العرب" القطرية فنقلت عن سياسيين وأعضاء في مجلس الشورى القطري قولهم إن لقاءات الأميرين تتوخى دائما "العمل على تعزيز العلاقات الخليجية بما يخدم شعوب المنطقة."

إلا أن زيارة صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي إلى العاصمة القطرية الدوحة يوم الجمعة الماضي تشير إلى أن الزيارة الحالية لن تكون اعتيادية، وسيُفتح خلالها هذا الملف الساخن بهدف محاولة تبريده.

كما أن تصريحات وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الخميس الماضي تشير بوضوح إلى أن الدوحة تسعى إلى الخروج من الأزمة الراهنة وتبحث عن مخرج لها، حيث قال الوزير القطري :"قطر تحتفظ دوما بعلاقات ودية مع دول مجلس التعاون الخليجي، وتسعى لعلاقات خليجية متينة لإيمانها بأن المصالح الخليجية واحدة والمصير واحد".  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • مجلة أمريكية: احتمال تحالف روسيا والصين يشكل كابوسا حقيقيا لواشنطن
  • وسائل إعلام غربية: "السيل الشمالي 2" يفقد الدعم في ألمانيا"
  • قليل من الشمس في الحرب الباردة
  • اليابان تجر الولايات المتحدة إلى المفاوضات مع روسيا
  • الولايات المتحدة تتحدث عن حرب جديدة في سوريا
  • صحيفة: التوترات بين أنقرة وواشنطن مرشحة لمزيد من التصعيد!
  • أمريكا على أبواب حالة طوارئ
  • واشنطن تحشد شركاءها العرب ضد طهران
  • حمد بن جاسم كاشفا خبايا حول سوريا: لست ضد النظام والأزمة لم تنته
  • رياح الغضب العربية تنقلب نسيما عليلا على الأسد
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • منخفض جوي يؤثر على لبنان اعتبارا من ظهر اليوم حتى يوم الخميس
  • تحركات العدو استفزازية واستعراضية... والمقاومة تراقب بصمت
  • أشباح" تسكن متحفا بريطانيا وتحير القائمين عليه!
  • سبعة أعراض رئيسية للسرطان
  • دبلوماسي أمريكي مخضرم: الولايات المتحدة فقدت مكانتها كأهم لاعب على الساحة الدولية
  • سوريا تستعيد عضويتها في الاتحاد الدولي للخطوط الحديدية
  • حماس تكشف عن هدف العملية الإسرائيلية الفاشلة في غزة
  • أسامة سعد خلال جولة في أسوق صيدا التجارية: نتحرك من أجل إنقاذ البلد من خطر الانهيار
  • الحريري تسلمت من وفد 'جمعية بقسطا للتنمية' و' مسجد الحاجة هند حجازي' كأس رالي الاستقلال الثاني
  • السعودي رعى في بلدية صيدا حفل إختتام مشروع المجلس الأهلي لمكافحة لإدمان " تعزيز دور الشباب في المجتمع الصيداوي "