sadasaida.com
 

الصفحة الرئيسية / المحطة الاخبارية / مفاوضات جرود عرسال: تأمين انسحاب النصرة إلى إدلب مقابل 4 أسرى لحزب الله

مفاوضات جرود عرسال: تأمين انسحاب النصرة إلى إدلب مقابل 4 أسرى لحزب الله
27 July 2017 01:45 pm


يضع مدير الأمن العام اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، اللمسات الأخيرة على عملية التفاوض المعقدّة لانسحاب جبهة "النصرة" من جرود عرسال إلى إدلب، مقابل إطلاق سراح 4 قادة من حزب الله.


وأعلنت وسائل إعلام تابعة لحزب الله اللبناني، وقف إطلاق النار، الأول من نوعه بين هذا الحزب و"هيئة فتح الشام" (النصرة سابقاً) في منطقة جرود عرسال على الحدود بين سوريا ولبنان، بدءا من الساعة السادسة صباح اليوم الخميس بالتوقيت المحلي لبيروت (03:00 بتوقيت غرينتش) بعد ساعات من إعلان الأمين العام للحزب حسن نصر الله مساء الأربعاء: "إننا الآن أمام انتصار كبير ومنجز في جرود عرسال وفليطة وسيكتمل إن شاء الله عبر الخطوات الأخيرة، إما بالميدان أو بالتفاوض، وستعود كل هذه الأرض إلى أهلها وسيأمن الناس جميعا".

ويشمل الاتفاق مغادرة أمير "فتح الشام" في القلمون أبو مالك التلّي مع عدد من المسلحين وعائلاتهم إلى معقل "النصرة" في إدلب بمرافقة عناصر من "حزب الله" والجيش السوري، مقابل إطلاق "فتح الشام" سراح 4 قادة ميدانيين من "حزب الله"، ثلاثة منهم أسروا في أكتوبر/تشرين الثاني عام 2015 وهم حسن نزيه طه، ومحمد مهدي شعيب، وموسى كوراني، إضافة إلى محمد جواد ياسين الذي خطف منتصف أغسطس/ آب الفائت ، ومن المفترض أن تشمل الصفقة أيضاً استعادة عدد من جثامين مقاتلين مفقودين من الحزب.

وأكدت معلومات لـ"RT" أن اللواء إبراهيم باشر اتصالاته قبل أيام من إعلان نصر الله عن جهة رسمية لبنانية تتولى المفاوضات، وأن ذلك القرار جاء بعد إخفاق الشيخ الأصولي مصطفى الحجيري (أبو طاقية) في وساطته الأسبوع الفائت، وعدم تمكنه من إقناع التلّي بالانسحاب إلى إدلب.

وتضيف المعلومات أن التفاوض الذي باشر فيه اللواء إبراهيم شمل شخصيات محلية على علاقة مباشرة بـ"هيئة فتح الشام" في الجرود وكذلك شخصيات من خارج لبنان، بينهم مسؤولون أمنيون في قطر وتركيا، وأن عملية التبادل ستتم في حال نجاح المفاوضات في تركيا عبر أحد المعبرين البريين اللذين يربطان إدلب بتركيا، وهما إما معبر "باب الهوى" في شمال غرب المحافظة، وهو تحت سيطرة كتائب عدة في المعارضة المسلحة أبرزها "فتح الشام"، أو عبر المعبر الجديد الذي افتتحته السلطات التركية على الحدود مع سوريا عند قرية خربة الجوز في ريف إدلب الغربي والقريب من الحدود الإدارية لمحافظة اللاذقية، حيث خصصته لدخول الأفراد والنازحين من سوريا بمعدل خمسين شخصا يومياً، ولم تحدد عدد المسموح بعبورهم باتجاه سوريا برقم واضح.

المصدر: RT

سعيد طانيوس  


تعليقكـ
لا يوجد تعليقات على هذا الموضوع
أضغط هنا لأضافة تعليق.

أخبار من نفس القسم

  • ماكرون: يجب الحذر بشأن توجيه الاتهامات حول الهجمات على منشآت "أرامكو" السعودية
  • وسائل إعلام صينية: "إس-500" الروسية هي أكثر منظومة دفاعية فعالية في العالم
  • ​وزارة الخارجية والمغتربين​: سفارتنا في اليونان تتابع قضية صالح لتقديم المساعدة له
  • اليوان بدل الدولار
  • دبلوماسي أمريكي مخضرم: الولايات المتحدة فقدت مكانتها كأهم لاعب على الساحة الدولية
  • سوريا تستعيد عضويتها في الاتحاد الدولي للخطوط الحديدية
  • صلاة أبدية في هولندا لمنع ترحيل اللاجئين
  • تقرير سري خطير بشأن إيران والسعودية... ماذا يحدث هذا المساء
  • اقتراع داخل حزب المحافظين البريطاني على سحب الثقة من تيريزا ماي
  • مجتهد: الأمير أحمد بن عبد العزيز وصل إلى الرياض سرا والتقى وليد العهد
  • آخر الأخبار المضافة في الموقع

  • لماذا لا نستطيع تذكر أحلامنا بعد الاستيقاظ؟
  • تحذيرات من 19 دواء فيها "سم قاتل"
  • ذكرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO)، أن السنوات الـ 5 من 2015 حتى 2019، هي الأكثر حرارة في التاريخ. وأشارت المنظمة، في تقرير جديد، إلى ازدياد
  • المنظمة العالمية للأرصاد الجوية: السنوات الـ 5 الأخيرة هي الأكثر حرارة في التاريخ
  • ماكرون: يجب الحذر بشأن توجيه الاتهامات حول الهجمات على منشآت "أرامكو" السعودية
  • سلامة: الدولار متوفر وموجودات مصرف لبنان بالدولار تفوق الـ38 مليار
  • وسائل إعلام صينية: "إس-500" الروسية هي أكثر منظومة دفاعية فعالية في العالم
  • يوم وطني للتفاح اللبناني: الهدف تصريف ما يزيد عن مئة الف طن
  • عون: نجدد دعوتنا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته للحد من مأساة النزوح واللجوء
  • ​وزارة الخارجية والمغتربين​: سفارتنا في اليونان تتابع قضية صالح لتقديم المساعدة له